السفير الروسي يشيد بتعاطي رئيس الجمهورية مع الشأن الوطني والقضايا الإقليمية والدولية

أشاد سفير جمهورية روسيا الاتحادية المعتمد لدى موريتانيا سعادةالسيد فلاديمير شاموف، بنهج فخامة رئيس الجمهوريةالسيد محمد ولد الشيخ الغزواني، و مستوى " الحكمة و الوطنية العالية" التي أبان عنها والسيطرة على الأبعادالأمنية والإقليمية" في التعاطي مع الشأن الموريتاني والقضايا الدولية.

وقال السفير الروسي خلال استقباله صباح اليوم الثلاثاء من طرف رئيس الاتحاد من أجل الجمهورية السيد سيدي محمد ولد الطالب أعمر في المقر الرئيسي للحزب، في نواكشوط إن خطاب فخامة رئيس الجمهورية الموجه للمنتدى الاقتصادي الإفريقي الروسي المنعقد بمدينة سوتشي الروسية في شهر أكتوبر من العام الماضي "أثار اهتماما كبيرا على أعلى المستويات" .

و عبر رئيس حزب الاتحاد بدوره عن سعادته بالمستوى الذي وصلت إليه العلاقات بين موريتانيا وروسيا، تجسيدا لإرادة قائدي البلدين فخامة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني وفخامة الرئيس فلاديمير بوتين.

وأشاد كذلك الدبلوماسي الروسي بنجاح قمة نواكشوط الأخيرة، والذي عكس "التميز المعتبر" للرئاسة الموريتانية لمجموعة الخمس في الساحل، مؤكدا أن روسيا تثمن "دورها الهام في تأمين واستقرار المنطقة وأمن العالم".

ونوه سفير روسيا الاتحادية بأجواء الانفتاح السياسي التي أرساها فخامة رئيس الجمهورية، والتي "أضفت الهيبة والوقار على الحياة العامة بطريقة ملفتة".

واعتبر السفير الروسي أن موريتانيا وروسيا الاتحادية يرتبطان بعلاقات "جيدة و في تحسن دائم"، مثمنا الدور الذي يطلع به رئيس حزب الاتحاد في تعزيز وتقوية العلاقات بين البلدين. وأشار إلى أن العلاقات مستمرة بنفس الوتيرة والمقاربات، رغم تأثر العالم وارتباك أجنداته بفعل وباء كوفيد 19.

Archi...
...